Loading...

ماذا فعلت فتاة القطار مع رسام الموناليزا ؟؟

تم النشر بواسطة : ღ S.A ღ | في 2013/08/31 | 4:18 م


(فتاة القطار)  :-





























بتبدأ احداث القصة عن الرسام العالمى صاحب لوحة الموناليزا


وهي قصة على لسانة هو بيقول ..


انة فى يوم من الايام كان فى المرسم الخاص به ..


 بيرسم احد لوحاته


وكان فى حالة سيئة جدا


لانة مش لاقى اى مصدر للألهام

المهم دخلت علية السيدة اللى بتنضف البيت


وقالت ان فى رسالة لية . 

قرا الرسالة لقاها من احد الرجال بيطلب منة الحضور 


عشان يرسم صورة لعائلتة .


المهم جهزنفسة للسفر عن طريق القطار

وركب القطار واثناء وجودة فى القطار


ركبت امامة شابة عندهاحوالى 30سنة جميلة جدا


ولابس شال من القطيفة


كانت بتنزل الشال من على اكتافها

وبتحاول تخلى الهوا يتخلل ثيابها


وكأنها عمرها ماستمتعت بالهواء .


اعجب بجمالها وسألها عن اسمها

قالتلة ياريت نتعرف من غير اسما ء


انا اعرفك انت رسام مشهور جدا


وانا بقدر فنك جدا وعايزاك تفتكرنى دايما


ونزلت من القطار وهوة متعجب من جمالها 


ومن نظراتها الحزينة وتفكيرها الشارد .



المهم اتعطل القطار ووقف فى احد المحطات



فنزل الرسام يشرب اى شىء دافىء

لحد مايتصلح القطار وهوة فى الكافيتريا


تزكر ان لة صديق قديم فى البلد دى


فكتب رسالة فى ورقة صغيرة

(صديقى السيد لوقا انا فى المدينة واتعطل بية القطار


ياريت اشوفك )


واعطى الرسالة لاحد العاملين .

وبعد دقائق جاء العامل ومعة احد الرجال


وقالة الرسام ان مش دة صديقة

ولكن الرجل اتكلم وقالة بس انت كاتب اسمى انا فى الورقة .


فنظر السام فى الورقة وتعجب لقى الرسالة


زى ماكتبها بالظبط بخط ايدية لاكن اسم الراجل متغير ؟؟؟؟


بلا من لوقا لقى اسم تانى هوة لوناك استغرب جدا


واعتزر للرجل .


لكن الرجل سالة انت مين فقالة انا رسام شهير اسمى كذا .


فاستغرب الرجل جدا وقالة انا كنت هسافرلك


لانى عايزك ضرورى وطالما انت هنا بالمدينة


ياريت تشرفنا فى المنزل 


يومين وترسم بنت من بناتى 


المهم اتحايل علية لحد ماوافق الرسام وراح معاة .


فى منزل السيد لوناك قابل الرسام بنت الرجل



وسلم عليها وطلبو منة يجلس فى حجرة الضيوف


لحد مايجهزوا الطعام

دخل حجرة الضيوف واستغرب

لانة لقى البنت اللى شافها فى القطار قاعدة

سلم عليها وقعد معاها وقالتلة

انها قريبتهم المهم اتكلم معاهة شوية

ودخل عليهم صاحب البيت اللى هو السيد لوناك

وقال الطعام جاهز ؟


بس فى حاجة غريبة كان موجه كلامة للرسام بس


وكأنة مش شايف البنت ؟؟؟؟؟

المهم دخلوا الاتنين حجرة الطعام مع صاحب البيت وبنتة

وأكلوا وبعد انتهاء الاكل

طلب صاحب المنزل من الرسام يطلع يرتاح ساعة

يعنى ينام عشان يقوم فايق ويقدر يرسم بنت صاحب المنزل .

المهم طلع مع احد العاملات فى المنزل

عشان يعرف غرفتة المهم سأل الرسام العاملة

وقالها (هية السيدة اللى كانت على الغداء معانا تبقى مين )

قالتلة بنت السيد لوناك .

قالها لأة التانية ؟؟

قالتلة بأستغراب ما كانش فى حد تانى !!

 وهنا تعجب من الكلام ؟ 

المهم فى الصباح نزل من حجرتة


وسأل السيد ان يأتى بابنتة كى يرسمها

ولكن الرجل قال لة

(انت مش هترسم بنتى اللى شوفتها انت هترسم بنتى التانية )


سألة الرسام انت عندك بنت تانية

قالة أيوة بس ماتت من سنة !!

والمشكلة ان مكنش ليها اى صور

فأنت هترسمها من خلال الوصف )

واترجاة كتير وقالة ان الصورة دى 

هي اللى هترجع لية زكرى بنتة وبكى الرجل حزنا على وفاة ابنتة .



حاول الرسام يرسم صورة البنت من خلال وصف اختها وابوها


ولكن مقدرش يرسم الصورة المطلوبة 

المهم طلب منهم يرجع المرسم بتاعة ويحاول يرسمها تانى .


رجع المرسم وحاول يرسمها معرفش خالص .



وهو بيرسم حس بصوت فى المرسم

التفت لقى فتاة القطار فسلم عليها

وتعجب من عدم سماعة اى صوت للباب لما دخلت .؟


المهم قالتلة يرسمها ويحتفظ بالصورة

وقالتلة انة هيوحشها جدا وطلبت انها تقبلة على خدة 


ولكن حاجة غريبة بيقول ان محسش بلمساتها على خدة .


المهم تانى يوم جالة المرسم السيد لوناك وابنتة



يسألوة عن صورة الابنة المتوفية

فأعتذر لهم انة مش عارف يرسمها

ولما استعدوا انهم يمشوا فجأة

صرخ السيد لوناك ووقع على الارض مغمى علية ؟؟؟

ولما فاق سأل الرسام عن الصورة اللى متعلقة فى المرسم


(صورة فتاة القطار) !!

والغريبة انة قالة دى بنتى الميتة

وكمان البنت قالت دى اختى

عرفت ترسمها ازاى بكل التفاصيل دى .

وفرح السيد وابنتة بصورة الفتاة الميتة واخدوها وسافروا .


وهنا فقط تأكد الرسام ان فتاة القطار كانت شبح


او روح لبنت السيد لوناك كانت عايزاة يرسمها


عشان تكون هية الصورة اللى تسعد والدها واختها 

ودايما يفضلوا فاكرينها.

والعجيبة ان الرسام فضل يشوفها بعد كدة



ويرسملها الصور لحد يوم كان نايم فى حجرتة

وسمع دقات على زجاج الشباك ولقاها هي بتودعة 

بأبتسامة حزينة وطارت بين السحاب .




والصدمه انها هي الموناليزا التى نرى صورتها الى الان !!!



باقي الموضوع